منتدى ثقافي اسلامي ترفيهي رياضي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حياة القلوب في القرآن من كلام شيخ الإسلام ابن القيم رحمة الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روح الاسلام
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2163
العمر : 44
الموقع : منتديات لحن المفارق
العمل/الترفيه : موظفة حومية
المزاج : عادي
الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: حياة القلوب في القرآن من كلام شيخ الإسلام ابن القيم رحمة الله   الخميس 01 مايو 2008, 2:20 pm



حياة القلوب في القرآن من كلام شيخ الإسلام ابن القيم رحمة الله

قال ابن القيم رحمه الله تعالى: "الباب السابع"
في أن القرآن متضمن لأدوية القلب، و علاجه من جميع أمراضه
قال الله عز وجل: "يأيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور" [يونس، 57]
و قال تعالى: "وننزل من القرآن ما هو شفاء و رحمة للمؤمنين" [الإسراء، 82]
و قد تقدم أن جماع أمراض القلب هي أمراض الشبهات و الشهوات، و القرآن شفاء للنوعين. ففيه من البيِّنات و البراهين القطعية ما بيَّن الحق من الباطل، فتزول أمراض الشبه المفسدة للعلم و التصور و الإدراك، بحيث يرى الأشياء على ما هي عليه، وليس تحت أديم السماء كتاب متضمن للبراهين و الآيات على المطالب العالية: من التوحيد، و إثبات الصفات و إثبات المعاد و النبوّات، و رد النِّحل الباطلة و الآراء الفاسدة، مثل القرآن.
إلى أن قال رحمه الله: و من المحال أن لا يحصل الشفاء و الهدى و العلم و اليقين من كتاب الله تعالى و كلام رسوله، و يحصل من كلام هؤلاء المتحيرين المتشككين الشاكين، الذين أخبر الواقف على نهايات إقدامهم بما انتهى إليه من ميراثهم[1]، حيث يقول:
نهاية إقدام العقول عقال *** و أكثر سعي العالمين ضلال
و أرواحنا في وحشة من جسومنا *** و حاصل دنيانا أذى و وبال
و لم نستفد من بحثنا طول عمرنا *** سوى أن جمعنا فيه قيل و قالوا
ثم نقل رحمه الله تعالى عن أحد السلف كلاما قيّما، قال: "آخر أمر المتكلمين الشك، و آخر أمر المتصوفين الشطح"
إلى أن قال: فكما أن البدن محتاج إلى أن يزكو بالأغذية المصلحة له و الحمية عما يضره، فلا ينمو إلا بإعطائه ما ينفعه، و منع ما يضره، فكذلك القلب لا يزكو و لا ينمو و لا يتم صلاحه إلا بذلك و لا سبيل له إلى الوصول إلى ذلك إلا من القرآن، و إن وصل إلى شيء منه من غيره فهو نزر يسير لا يصلح به تمام المقصود، و كذلك الزرع لا يتم إلا بهذين الأمرين فحينئذ يقال: زكا و كمل.
إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان، الجزء الأول، المكتبة العصرية
و كتب:
ضياء التبسي

هو فخر الدين الرازي


_________________


زورو مدونتي لحن المفارق الادبية


http://lahne-almafarik.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lahne-almafarik1973.kalamfikalam.com
 
حياة القلوب في القرآن من كلام شيخ الإسلام ابن القيم رحمة الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لحن المفارق  :: المنتديات الدينية :: القرآن الكريم-
انتقل الى: