منتدى ثقافي اسلامي ترفيهي رياضي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هجر القرآن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روح الاسلام
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2163
العمر : 44
الموقع : منتديات لحن المفارق
العمل/الترفيه : موظفة حومية
المزاج : عادي
الدولة :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 25/03/2008

مُساهمةموضوع: هجر القرآن   الخميس 01 مايو 2008, 2:25 pm




هجر القرآن


بداية مع هده الفتوى


رقـم الفتوى : 630
عنوان الفتوى : معنى هجر القرآن وأنواع الهجر
تاريخ الفتوى : 17 محرم 1422 / 11-04-2001
السؤال

كيف يكون هجر القرآن وماهي انواع هذا الهجر...؟
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: قال الله تعالى في كتابه حكاية عن نبيه صلى الله عليه وسلم: ( وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجوراً ) [الفرقان: 30] وذكر أهل العلم عند تفسير هذه الآية أنواع هجر القرآن وهي:
1- عدم الاستماع إليه إذا تلي، وإكثار اللغط والكلام عند تلاوته حتى لا يسمع.
2- ترك الإيمان به وعدم التصديق .
3- ترك تدبره وتفهمه.
4- ترك العمل به فلا تمتثل أوامره ولا تجتنب نواهيه.
5- ترك التحاكم إليه.
6- عدم الاستشفاء به.
7- العدول عن سماعه إلى سماع آلات اللهو والغناء والطرب، نسأل الله أن يخلصنا مما يسخطه ويستعملنا فيما يرضيه.
والله أعلم.



الموضوع:

يجب على المؤمن أن يكون متصلاً بوحي الله، وما أنزله الله على نبيه ومصطفاه صلى الله وسلم عليه وعلى آله؛ فيتَّخذ له رابطةً بالكتاب العزيز ليكون من أصحاب القرآن، فإذا قويت هذه الرابطة صار من أهل القرآن. يقول المصطفى عليه الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه: ( اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه ) رواه مسلم. وإنما يكون مصاحباً للقرآن إذا لازمَه، وذلك بأن لا يخلي يوماً وليلةً مِن أخذِ نصيبه من كتاب الله تبارك وتعالى، وإذا ارتقت به الصلة بالكتاب العزيز صار من أهل القرآن، وفيهم يقول المصطفى عليه الصلاة والسلام: ( أهل القرآن هم أهلُ الله وخاصته ) رواه أحمد والنسائي وابن ماجه، اللهم ألحقنا بهم واجعلنا بفضلك منهم.
ويسلَم المؤمن مِن هجرِ القرآن إذا كان لا يخلِّي يومَه وليلتَه عن تدبر نصيبٍ من الكتاب العزيز، وأقل ما ينبغي للمؤمن أن يرتبه على نفسه في اليوم والليلة قراءة جزء من القرآن، فلا يمر عليه الشهر إلا وقد ختم القرآن، فيختم القرآن في الشهر مرة، وأعلى من ذلك أن يقرأ الجزأين، والأكثر والأوسط أن يقرأ القرآن في كل أسبوع . وقد أُثِر ذلك عن الصحابة رضي الله تبارك وتعالى عنهم.
ثم إن الهجر للقرآن يكون بهَجر التلاوة ويكون بهَجرِ العمل به والعياذ بالله: ( وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورا ) [الفرقان: 30] هذه شكوى سيدنا رسول الله ممن يهجر القرآن. فأما هاجر العمل بالقرآن فهو الذي لا يبالي بمخالفة النصوص، ولا يبالي بالعمل على غير ما جاء به القرآن، وهذا من غير شك واقع في ورطة كبيرة، إليها أشار المصطفى بقوله: ( ومَن جعله خلفَه ساقَه إلى النار ) رواه الطبراني. ثم إذا قام المؤمن بالعمل بما في الكتاب العزيز؛ كان له نصيبٌ من الصلة به، فبقي عليه إحكام التلاوة؛ بأن تكون له رابطة بالتلاوة والتدبر، قال تعالى: ( وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ ) [القمر: 17] وقال تبارك وتعالى: ( كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ ) [ص: 29] وقال سبحانه وتعالى: ( أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ) [محمد: 24] وبحسن التدبر والتأمل مع التلاوة تنفتح أبواب الفهم في الكتاب العزيز، وأبواب المدارك الشريفة الواسعة العظيمة.
وإلى الله نشكوا أحوال قوم ارتضوا بأن يهجروا القرآن، وأن لا يكون لهم نصيب منه، وحولوا عمارة ما بين المغرب والعشاء إلى إضاعة لهذا الوقت الشريف بعيداً عن المساجد ومجالس الذكر، وقد يتناولون من الغيبة والنميمة المحرمة ما يوجب غضب الله تبارك وتعالى، أو قد يستمعون إلى نشرة أو إلى إذاعة أو إلى أغاني أو يتفرجون على شيء من الصور. فنسأل الحق أن يوقظ القلوب لتفقهَ قيمة الوقت وقيمة العمر وتغتنمه، ويكون لنا نصيبٌ من عمارة العمر بالقرآن الكريم، فيتلوه منا الرجال والنساء صغاراً وكبارا، اللهم اعمر بالقرآن قلوبنا وديارنا وقبورنا، واجعلنا من أهل القرآن يا أرحم الراحمين.


_________________


زورو مدونتي لحن المفارق الادبية


http://lahne-almafarik.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lahne-almafarik1973.kalamfikalam.com
 
هجر القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لحن المفارق  :: المنتديات الدينية :: القرآن الكريم-
انتقل الى: